توقيع اتفاقية تخصيص أرض صناعية لمصنع "سيا الخليج سبيشال ستيل" مع مدينة الملك سلمان للطاقة "سبارك"

وتوقيع عقد انشاء مصنع "سيا الخليج سبيشال ستيل" مع سندان العالمية

مدينة الملك سلمان للطاقة "سبارك" - 12\9\2022

في خطوة متقدمة لشركة "سيا الخليج سبيشال ستيل" المملوكة للشركة العربية للاستثمارات الصناعية "دسر"، وشركة سيا ستيل "SeAh Steel" الكورية، تم توقيع اتفاقية تخصيص أرض صناعية مع مدينة الملك سلمان للطاقة "سبارك" من أجل إنشاء أول مصنع مختص في صناعة الأنابيب غير الملحومة المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتبلغ قيمة المشروع أكثر من مليار ريال سعودي.

تمثل الاتفاقية شراكة استراتيجية بين شركة "سيا الخليج سبيشال ستيل " ومدينة "سبارك" لتخصيص أرض تبلغ مساحتها 177,845متر مربع. لإقامة "سيا الخليج سبيشال ستيل" بطاقة انتاجية تصل إلى 20الف طن سنويًا، وتكمن أهمية مصنع "سيا الخليج" في إتاحة فرص استقطاب خبرات عالمية وتوطين صناعة أنابيب ¬الفولاذ المقاومة للصدأ التي يعمل المصنع من خلالها على خدمة قطاعات النفط والغاز بالإضافة للطاقة والمياه.

وقد وقع اختيار شركة "سيا الخليج سبيشال ستيل" على سبارك نظرًا لأنها تعد واحدة من أكثر المدن الصناعية تطورًا في المملكة، كونها توفر خدمات صناعية متكاملة تشمل امدادات الكهرباء والغاز، بالإضافة إلى المياه وخدمات الاتصالات.

كما وقعت "سيا الخليج سبيشال ستيل" في نفس اليوم اتفاقية أخرى تمنح شركة سندان العالمية عقد الهندسة والمشتريات والبناء (EPC)، لبناء البنية التحتية للمصنع، بعقد تزيد قيمته عن 260 مليون ريال سعودي، ولمدة 34 شهرا. وتمتلك شركة سندان العالمية مكانة قوية كمقاول رائد في قطاعات النفط والغاز والبتروكيماويات والطاقة والمياه والتعدين في المملكة، الجدير بالذكر أن عقد الانشاءات هذا سيحقق مستويات المحتوى المحلي ونسب التوطين المتوافقة مع هيئة المحتوى المحلي والمشتريات.

يُتوقّع أن يبدأ التشغيل التجاري للمصنع في بداية عام 5202، وأن ينتج عنه نقل وتوطين المعرفة الصناعية في المملكة، وخلق 240 فرصة وظيفية فنية وهندسية لأبناء وبنات المملكة، بالإضافة إلى خفض الاعتماد على الواردات للقطاعات الأساسية في المملكة، وهذا ما أكد عليه الرئيس التنفيذي لشركة "دسر" د. رائد الريّس قائلًا: "أُسست دسر لتكون نموذجا استثماريا مستداما يساعد على تطوير القطاعات الصناعية الرئيسية وسلاسل الامداد المرتبطة بها في المملكة, ويعتبر هذا المشروع المشترك إنجازًا مهمًا من شأنه تلبية الطلب الحالي على الأنابيب المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ في المملكة العربية السعودية ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك بما يتوافق مع مهمة "دسر" في تمكين القطاع الصناعي، وتعظيم الأثر التنموي من خلال نقل وتوطين المعرفة الصناعية وخلق وظائف مهنية للسعوديين، وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة وفقًا لأهداف رؤية المملكة 2030"

كما أضاف الدكتور الريس أن الاتفاقيتين التي تم توقيعها اليوم تؤكد على حرص دسر المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة وكل من شركتي أرامكو السعودية