"دسر" و"أرامكو" و"دوسان" يعلنون تأسيس شركة طويق للصب والطرق في المملكة العربية السعودية

  • أول منشأة في المنطقة توفر خدمات الصب والطرق تحت سقف واحد
  • سيتم استكمال عمليات الصب الرملي والطرق بالقالب المفتوح بمرافق التشغيل الآلي بهدف إنتاج 60 ألف طن سنوياً
  • ستوفر المنشأة حوالي 1400 وظيفة مباشرة
  • من المخطط أن يتم تشغيل المنشأة في الربع الأول من عام 2025م
الرياض -  18 يناير 2022: اعلنت الشركة العربية السعودية للإستثمارات الصناعية (دسر)؛ وأرامكو، وشركة دوسان الكورية الجنوبية المحدودة للصناعات الثقيلة والإنشاءات (دوسان)، التابعة لمجموعة دوسان؛ عن تأسيس شركة طويق للصب والطرق والتي تعمل على إقامة مشروع مشترك لإنشاء وامتلاك وتشغيل منشأة متكاملة عالمية المستوى للصب والطرق في مدينة رأس الخير الصناعية بالمملكة العربية السعودية.

تبلغ الطاقة الإنتاجية لهذا المشروع 60,000 طن سنوياً من منتجات متعددة تستخدم لتزويد شركات تصنيع المعدات الأصلية ( OEMs) والمصنعين المحليين في مجالات عديدة تتضمن تصنيع الحفارات ومعدات الحفر والمحركات والخدمات البحرية،  بالاضافة إلى تزويد السوق المحلي بالموارد اللازمة لإنتاج معدات التصنيع والتشغيل مثل الصمامات، والمضخات، والضواغط، ورؤوس الآبار، وحواف الأنابيب، والمبادلات الحرارية، وتوربينات الغاز، والرياح. وذلك بالاعتماد على عمليات الصب الرملي والطرق بالقالب المفتوح بشكل أساسي، إلى جانب كفاءات التشغيل الآلي. حيث يستهدف المشروع تغطية الطلب المحلي من تلك المنتجات مع خطط للتوسع خارجيًا في الأسواق الإقليمية.

وستطبق المنشأة الواقعة في مدينة رأس الخير الصناعية على الساحل الشرقي للمملكة العربية السعودية، أعلى معايير الصحة والسلامة المهنية وتنتهج أعلى سبل العمل عالية الكفاءة لتوفير منتجات مصنعة فائقة الجودة. وسيعتمد المشروع على الخبرات المحلية في العديد من تخصصات التصنيع عالية الجودة، ومن المتوقع أن يوفر نحو 1400 وظيفة مباشرة على أن يدخل حيز التشغيل التجاري بحلول الربع الأول من عام 2025م.

وبهذه المناسبة صرح الدكتور رائد الريس، الرئيس التنفيذي لشركة دسر: " نسعى من خلال هذه الاستثمار الاستراتيجي الى فتح المجال لتنمية وتطوير عدد  كبير  من الصناعات التحويلية بما يتماشى مع توجهات رؤية المملكة 2030.  فمن شأن هذا المشروع توطين نسبة كبيرة من سلاسل الامداد في عدة قطاعات صناعية حيوية ابرزها( صناعة النفط و الغاز، والقطاع البحري، صناعة المركبات، ومجالات الدفاع). ونعمل على أن يسهم هذا المشروع في تعزيز مساهمة المحتوى المحلي، والناتج المحلي للقطاعات غير النفطية. مما يساعد في تسريع وتيرة نمو وتطوير قطاع الصناعات التحويلية في المملكة، و نقل الخبرات الفنية المتطورة التي يملكها شريكنا التقني (دوسان) في قطاع الصب والطرق، والتي سوف يستفيد منها أبناء وبنات الوطن وأضاف: "يعد هذا المشروع فريد من نوعه حيث أن المنشأة جمعت بين قدرات الصهر  والصب والطرق والتشغيل الآلي تحت سقف واحد. واختتم د. الريس بقوله: (لم يكن ذلك ليتحقق لولا الدعم الكبير الذي توليه حكومة مولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي الأمير محمد والجهات الحكومية المتعددة وأبرزها الطاقة الاستثمار والصناعة. والشكر موصول الدعم الكبير من الملاك والمجلس.".

من جانبه قال وليد السيف، المدير التنفيذي لتطوير الأعمال الجديدة في شركة أرامكو: "سيلعب هذا المشروع دوراً فعالاً في تمكين العديد من سلاسل القيمة الصناعية، وسيساعد على تعزيز الإنفاق المحلي لشركات تصنيع المعدات ، الأمر الذي سيدعم المحتوى المحلي لهذه الشركات في نهاية المطاف بما يتماشى مع أهدافنا للتوطين. وستنتج المنشأة معدات الصب والطرق الجاهزة وشبه الجاهزة لتلبية الطلب المحلي المتمثل بشركة أرامكو السعودية، فضلاً عن تلبية الطلب الحالي لقطاعي الطاقة والصناعة، , بالإضافه للتوسع في المستقبل لخدمة منطقة دول مجلس التعاون الخليجي . ومن المتوقع أيضًا أن يكون المشروع  بمثابة محفز لإطلاق وتأسيس شركات صناعية داخل المملكة مستقبلأ".

واختتم جي وون بارك، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة دوسان للصناعات الثقيلة والإنشاءات، قائلاً: "ينطوي هذا المشروع على أهمية خاصة كونه يتيح لنا إحراز تقدم كبير على مستوى المشاريع الخارجية من خلال امتلاكنا لتكنولوجيا الصب والطرق الخاصة بنا، كما سيخدم العديد من الصناعات السعودية، وسيعمل كمنصة لتقديم خبراتنا محليًا في مجالات الأعمال الناشئة الأخرى مثل مصادر الطاقة المتجددة الجديدة التي تنشط فيها دوسان".
CONTINUE READING

Dussur, Saudi Aramco, and Doosan announce the establishment of Tuwaiq Casting & Forging Company in Saudi Arabia

  • First-of-its-kind facility in the region to offer both sand-casting and open die forging processes (complemented by machining facilities)
  • The facility is expected to have an annual production capability of 60,000 tons
  • The facility is expected to create approximately 1,400 direct jobs
  • The facility is anticipated to be operational in the first quarter of 2025
Riyadh – January 18th, 2022: The Saudi Arabian Industrial Investments Company (Dussur), Saudi Aramco, and South Korea’s Doosan Heavy Industries & Construction Co., Ltd. (Doosan), a subsidiary of the Doosan Group, announced the establishment of TuwaiqCasting &Forging Company, which is a joint venture (JV) to construct, own and operate a world-scale, integrated casting and forging facility in the industrial city of Ras Al Khair, Saudi Arabia.

The production capacity of this project is expected to be 60,000 tons annually of various products used to supply original equipment manufacturers (OEMs) and local manufacturers in many fields including drilling rigs, drilling equipment, engines and marine services, in addition to providing the local market with the resources needed to produce manufacturing and operating equipment such as valves, pumps, compressors, wellheads, pipe flanges, heat exchangers, gas turbines, and winds. The facility will focus  on sand casting and open-die forging, coupled with machining efficiencies. The project aims to cover the local demand for these products, with plans to expand abroad in regional markets.

The JV facility in Ras Al Khair on Saudi Arabia’s east coast is expected to implement strong safety standards and utilize high-efficiency world-class processes to produce high-quality products. It is expected to localize expertise in multiple high-quality fabrication disciplines and create around 1,400 direct jobs. Commercial operation is expected by the first quarter of 2025.

Dr. Raed Al-Rayes, CEO of Dussur, said, “Through this strategic investment, we seek to pave the way for the development and advancement of many manufacturing industries - in line with Kingdom’s Vision 2030. The aim of the project is to localize industrial supply chains and sectors such as the oil and gas industry, the marine sector, the auto-mobile industry, and the defense sector. We are working to ensure that this project contributes in enhancing the local content, helping accelerate the growth and development of the manufacturing sector in the Kingdom. Inaddition to transferring the technical know-how and expertise by our technical partner (Doosan) in the casting and forging industry, benefitting the youth of the country.”He added, “This is a unique facility that willcombine melting, casting, forging, and machining capabilities under one roof serving sectors under Dussur’s mandate of catalyzing the development of industrial value chains.”Dr. Al-Rayes concluded, “This wouldn’t have been possible without the support of the government and HRH Crown Prince Mohammad bin Salman, along with other government entities, including the Ministry of Energy, Investment and Industry. Also, we would like to thank the Committee for their support.”

“This joint venture is expected tobe instrumental in enabling multiple local industrial value chains. The new facility isalso expected to enable OEMs toexpand their local spend through sourcing casting and forging components from the joint venture facility, and would eventually enhance their local content, in line with our localization objectives,” said Waleed Al-Saif, Aramco’s Executive Director of New Business Development. “This facility is meant to produce semi-finished and finished cast and forged components to meet the local demand driven by Saudi Aramco, as well as the existing energy and industrial sectors, with a plan to serve the GCC region. It isalso expected to act as a catalyst to unlock and attract future industries to be established within the Kingdom,” added Al-Saif.

“This joint venture project represents a significant milestone as we expand overseas with our casting and forging technology,” said Geewon Park, Doosan Heavy Industries & Construction Chairman and CEO. “It will serve multiple industries throughout Saudi Arabia while also serving as a platform to offer our expertise in other emerging business areas such as renewable energy,” Geewon Park added.
CONTINUE READING

DUSSUR, SAMI, AND FIGEAC AÉRO LAUNCH JOINT VENTURE TO MANUFACTURE AEROSTRUCTURE COMPONENTS

Jeddah, 4 December 2021: The Saudi Arabian Industrial Investments Company (Dussur) today signed a joint venture with the Saudi Arabian Military Industries (SAMI), and France’s FIGEAC AÉRO Group, announcing the establishment of SAMI FIGEAC AÉRO Manufacturing LLC, the announcement was made during the Saudi-French Investment Forum held on the sidelines of the visit of the President of France Emmanuel Macron to Saudi Arabia. A joint venture to build a high-precision manufacturing facility in Saudi Arabia to produce aerostructures components. Through this agreement, the local entities seek to underline their commitment to strengthening Saudi Arabia’s aerospace ecosystem through global partnerships.

The announcement was made during the Saudi-French Investment Forum held on the sidelines of the visit of the President of France Emmanuel Macron to Saudi Arabia. The agreement was signed by Eng. Walid Abukhaled, CEO of SAMI, and Jean-Claude Maillard, Chairman, and CEO of FIGEAC AÉRO, and Dr. Read Al-Rayes, CEO of the Saudi Arabian Industrial Investment Company “Dussur”.

The joint venture aims to develop Saudi Arabia’s aerostructure manufacturing capabilities, train Saudi engineers and technicians to work as part of the project, and boost the localization of military and civil aerospace industries in line with Saudi Vision 2030. Initial products will focus on machining and processing of light alloy (aluminum) and hard metal (titanium) aerospace parts. Commenting on the announcement, H.E. Mr. Ahmed bin Aqeel Al-Khateeb, Chairman of SAMI, said: “Through the establishment of this new joint venture, we at SAMI have further strengthened our commitment to supporting the development of a robust indigenous military industries sector in Saudi Arabia. By creating a distinctive partnership between local companies and a leading international player, we aim to accelerate the localization of advanced technologies in the aerostructures domain. In doing so, we shall also increase investment flows and create high-quality job opportunities for Saudi youth, in line with the targets outlined in Saudi Vision 2030.” Eng. Walid Abukhaled, CEO of SAMI, stated: “The signing of today’s joint venture agreement marks a significant step in our drive to strengthen Saudi Arabia’s aerospace ecosystem through global partnerships. Together, the three signatories will collaborate with Saudi authorities and regulators to identify opportunities for the transfer of technology and expertise to the Kingdom, enhancing the local content and creating exciting opportunities in both the commercial and military aerostructure manufacturing industries.” “In today’s circumstances, with so little visibility on the short term, finalising this partnership will create a real opportunity for FIGEAC AÉRO. It will not only enable us to establish a commercial footprint in the Middle East but also allow us to access Saudi Arabia’s military and commercial industrial offsets markets,” points out Jean-Claude Maillard, Chairman, and CEO of FIGEAC AÉRO. “Our shareholding in SAMI FIGEAC AÉRO Manufacturing LLC will be a minor one, but the Saudi company’s future investments will be backed by robust local and state banking partners. We will have a crucial role to play in laying the foundations of Saudi Arabia’s future aerospace industry.” Dr. Raed Al-Rayes, CEO of Dussur, said: “This joint venture marks an important milestone in developing the industrial metals value chains in its highest application, aerospace. In line with Dussur’s mandate to grow strategic industries in Saudi Arabia, the joint venture will connect the Kingdom to the global aerospace OEMs’ supply chain, unlock the development of the aerospace industry in Saudi Arabia, and serve as a catalyst for future growth. Further, it will enable the flow of operational know-how to the Kingdom and give rise to the localization of aerostructure components manufacturing.” The joint venture follows the signing of a Memorandum of Agreement (MoA) in 2019 at the International Paris Airshow. Its establishment was finalized upon receipt of all necessary regulatory approvals from the Saudi General Authority for Competition (GAC), which issued a No-Objection Certificate with respect to the completion of the economic merger between the three companies. The joint venture also successfully secured approvals from five other regions, including the European Union. Shares in the new company will be distributed between FIGEAC AÉRO, as a minority shareholder, and SAMI Dussur Aeronautics LLC, a partnership between SAMI and Dussur. Over a 10-year period, the project will encompass a series of major investments – most of which to be financed by local financial institutions – including the launch of a new production facility in Jeddah located at the site of the Aircraft Accessories and Components Company (AACC). Currently, four cutting-edge 5-axis CNC machines and supporting production equipment are being commissioned by FIGEAC AÉRO’s technical teams to manufacture the first products by the end of the year 2021. Phase One involves ramping up the facility, which is scheduled to be completed by 2024 for an investment of about USD 50 million (approximately equivalent to SAR 187.5 million), including machines, infrastructure, training, and certification, and aiming to generate USD 10 million (approximately equivalent to SAR 37.5 million) revenue by the end of the year 2024. SAMI FIGEAC AÉRO Manufacturing LLC will be equipped with fourteen state-of-the-art machining units and employ over 60 local people. This joint venture has signed a service contract worth about USD 40 million (approximately equivalent to SAR 150 million), under which FIGEAC AÉRO will provide SAMI FIGEAC AÉRO Manufacturing LLC with a full range of industrial and technical assistance and transfer the relevant industrial know-how. Further, the three partners will collaborate with the Saudi authorities and regulators to identify and capture opportunities for localization in both the commercial and military sectors.

CONTINUE READING

شركة دسر والشركة السعودية للصناعات العسكرية “SAMI” و"فيجياك أيرو" تطلق مشروعاً مشتركاً لتصنيع مكونات هياكل الطائرات

جدة – 4 ديسمبر 2021م: أعلنت الشركة العربية السعودية للاستثمارات الصناعية (دُسر) عن توقيع اتفاقية مشروع مشترك مع الشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI، ومجموعة فيجياك أيرو FIGEAC AÉRO الفرنسية، وتأسيس شركة "سامي فيجياك أيرو للتصنيع ذ.م.م." بهدف بناء منشأة تصنيع عالي الدقة في المملكة العربية السعودية لإنتاج مكونات هياكل الطائرات. وتم الإعلان عن المشروع المشترك خلال منتدى الاستثمار السعودي الفرنسي الذي انعقد على هامش زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى المملكة العربية السعودية، إذ تم توقيع الاتفاقية من قبل المهندس وليد بن عبدالمجيد أبوخالد الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية، والأستاذ جان كلود مايار رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة فيجياك أيرو والدكتور رائد الريس الرئيس التنفيذي للشركة العربية السعودية للاستثمارات الصناعية “دسر”. ويسعى المشروع المشترك إلى تطوير قدرات المملكة في صناعة هياكل الطائرات، بالإضافة إلى تدريب المهندسين والفنيين السعوديين للعمل كجزءٍ من هذا المشروع، وأيضاً تعزيز توطين صناعات الطيران العسكرية والمدنية تماشياً مع رؤية المملكة 2030. وستركز المنتجات الأولية على تصنيع وتجهيز السبائك الخفيفة (الألمنيوم) والمعدن الصلب (التيتانيوم) لأجزاء الطائرات.

وتعليقاً على هذه الاتفاقية، قال معالي الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات العسكرية: "يؤكد إطلاق المشروع المشترك على التزامنا في شركة SAMI بدعم تطوير قطاع قوي للصناعات العسكرية المحلية في المملكة العربية السعودية. فنحن نهدف من خلال بناء شراكات متينة بين شركات محلية من جهة وشركة عالمية كبيرة من جهة أخرى، إلى تسريع عجلة توطين التقنيات المتقدمة في مجال صناعة هياكل الطائرات؛ وبالتالي، زيادة التدفقات الاستثمارية وخلق فرص عمل عالية الجودة للشباب السعودي، تماشياً مع مستهدفات رؤية المملكة 2030."

وبدوره، قال م. وليد بن عبد المجيد أبوخالد الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية: "يأتي إطلاق المشروع المشترك كخطوةٍ مهمةٍ في مسيرتنا لدعم منظومة الطيران والفضاء في المملكة العربية السعودية، وذلك من خلال الشراكات العالمية الاستراتيجية. فنحن قادرون من خلال التعاون المشترك بين الشركات الثلاث مع الجهات المختصة والمُشرِّعة المحلية، على تحديد الفرص لنقل التقنية والخبرات إلى المملكة؛ وبالتالي، تطوير المحتوى المحلي وإيجاد فرص مميزة في قطاع تصنيع هياكل الطائرات التجارية والعسكرية على حد سواء". من جهته، قال الأستاذ جان كلود مايار رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة فيجياك أيرو: "في ظل الأوضاع الراهنة وعدم وضوح الرؤية على المدى القصير، فإن إتمام هذه الشراكة سيخلق فرصة حقيقية بالنسبة لشركة فيجياك أيرو، وسيمكننا من الوصول إلى أسواق منطقة الشرق الأوسط، ودخول أسواق المعاوضة العسكرية والصناعية التجارية في المملكة العربية السعودية. وعلى الرغم من أن حصتنا في شركة سامي فيجياك أيرو للتصنيع ذ.م.م. ستكون ضئيلة، إلا أن الاستثمارات المستقبلية لهذه الشركة السعودية سيتم دعمها من قِبَل مجموعة متينة من الشركاء المصرفيين على الصعيد المحلي والدولة ككل. كما سنلعب دوراً حاسماً في إرساء أسس مستقبل قطاع الطيران في المملكة العربية السعودية". وقال الدكتور رائد بن ناصر الريس الرئيس التنفيذي للشركة العربية السعودية للاستثمارات الصناعية (دُسر): "يشكل هذا المشروع المشترك علامةً فارقةً في الجهود التي نبذلها من أجل تطوير سلاسل القيمة الخاصة بالمعادن الصناعية لاستخدامها في واحدٍ من أهم المجالات، ألا وهو الطيران والفضاء. وفي حين يتماشى المشروع المشترك مع مساعي دُسر إلى تنمية الصناعات الإستراتيجية في المملكة العربية السعودية، فسيكون من شأنه ربط المملكة بسلسلة الإمداد العالمية الخاصة بمصنعي معدات الطيران والفضاء الأصلية، وإفساح المجال لتطوير هذه الصناعة داخل المملكة، فضلاً عن تحفيز نموها المستقبلي. بالإضافة إلى ذلك، سيُمكِّن المشروع المشترك من نقل المعرفة التشغيلية إلى المملكة وتوطين تصنيع مكونات هياكل الطائرات". يأتي المشروع المشترك في أعقاب توقيع مذكرة اتفاق خلال معرض باريس الجوي عام 2019، وقد تم الانتهاء من تأسيسه بعد استلام جميع الموافقات التنظيمية اللازمة من الهيئة العامة للمنافسة السعودية، والتي أصدرت شهادة عدم ممانعة في ما يتعلق بإتمام الاندماج الاقتصادي بين الشركات الثلاث. كما نجح المشروع المشترك في تأمين الموافقات من خمس مناطق أخرى، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي. وسيتم توزيع الأسهم في الشركة الجديدة بين شركة فيجياك أيرو كمساهم أقلية، وشركة "سامي دُسر للأنظمة الجوية ذ.م.م."، وهي شراكة بين شركة SAMI ودُسر. وسيشمل المشروع الذي يمتد على مدى عشر سنوات، سلسلةً من الاستثمارات الكبرى التي معظمها سيُموَّل من مؤسسات مالية محليّة، بما في ذلك إطلاق وحدة إنتاج جديدة في موقع شركة المعدات المكملة للطائرات المحدودة AACC في جدة. ويتم حاليا تشغيل أربعة اجهزة متطورة خماسية المحاور يتم التحكم بها رقمياً بإستخدام الكمبيوتر (CNC) بالإضافة إلى معدات الإنتاج الداعمة، لتصنيع المنتجات الأولية بحلول نهاية العام الجاري. وتستهدف المرحلة الأولى توسيع المنشأة، والتي من المقرر استكمالها بحلول عام 2024 بإجمالي استثمار بقيمة 50 مليون دولار أمريكي (أي ما يعادل تقريباً 187.5 مليون ريال سعودي)، بما في ذلك المعدات، والبنى تحتية، وبرامج التدريب والتأهيل. كما تستهدف هذه المرحلة تحقيق إيرادات قدرها 10 ملايين دولار أمريكي (أي ما يعادل تقريباً 37.5 مليون ريال سعودي) بحلول نهاية العام 2024. وسيتم تزويد شركة "سامي فيجياك أيرو للتصنيع ذ.م.م." بـ 14 وحدة معدات متطورة، فضلاً عن توظيف أكثر من 60 شخصاً. والجدير بالذكر أن المشروع المشترك "سامي فيجياك أيرو للتصنيع" تأسّس من خلال عقد خدمات بقيمة حوالي 40 مليون دولار أمريكي (أي ما يعادل تقريباً 150 مليون ريال سعودي)، تقوم بموجبه مجموعة فيجياك أيرو بتزويد شركة "سامي فيجياك أيرو للتصنيع ذ.م.م" بالدعم الصناعي والتقني ونقل المعرفة الصناعية. وعلاوةً على ذلك، سيتعاون الشركاء الثلاثة مع السلطات السعودية والهيئة المُشرِّعة لتحديد فرص التوطين والاستفادة منها في كل من القطاعين التجاري والعسكري.

CONTINUE READING

Dussur, Saudi Aramco and Hyundai Heavy Industries Launch Marine Engine Manufacturing and Supply Joint Venture

The Saudi Arabian Industrial Investments Company (Dussur), Saudi Aramco, and Hyundai Heavy Industries (HHI) have signed a joint venture to manufacture 2-stroke and 4-stroke marine and Electric Power Plants (EPP) engines, as well as marine pumps. The manufacturing facility will be located at Ras AlKhair in the Kingdom’s Eastern Province. The venture, which will establish the first marine engine manufacturing facility in the MENA region will produce Marine engines and pumps that powers vessels, auxiliary equipment, generators and propulsion systems. The engines manufactured will also be used in commercial vessels propulsion, electrical power generation, cargo oil pumps and off-shore rig pumps. The manufacturing facility will benefit from the Kingdom’s strategic geographic location at the crossroads of important international trade routes between three continents and represents another step to cement the Kingdom’s position as a unique regional logistical hub for global seaborn trade. The signing ceremony was attended by Dr. Raed AlRayes, Dussur’s Chief Executive Officer, Eng. Amin Alnasser, President and Chief Executive Officer of Saudi Aramco, Mohammed Alassaf, New Business Development Vice President of Saudi Aramco and KI Dong LEE, Senior Executive Vice President at Hyundai Heavy Industries. Dr. Raed AlRayes commented on the launch of the initiative: “This partnership marks our commitment to enable private sector growth in the Kingdom by unlocking investments and attracting foreign direct investments. We are extremely excited to announce this joint venture with two highly respected organizations and look forward to further collaboration with our partners and shareholders to ensure we continue to support our national priority sectors in line with Vision 2030.” “The venture is expected to create over 720 jobs and will encourage the transfer of knowledge and industry know-how to Saudi Arabia. Facilitating such ventures reflects our mandate at Dussur where we strive to support the diversification of the local economy by creating sustainable industrial supply chains that will serve the current and regional local demand for years to come.” added AlRayes. The joint venture was signed with Saudi Aramco set to own 55 percent of its shares, while Dussur will own 15 percent and Hyundai Heavy Industries (HHI) is to own 30 percent. As first of its kind in the Kingdom, the joint venture will become the industry’s leading supplier of choice for local and regional maritime businesses. CONTINUE READING

دسر، أرامكو السعودية وهيونداي للصناعات الثقيلة تطلق أول مشروع لتصنيع وتوريد المحركات البحرية بالمنطقة

وقعت كل من الشركة العربية السعودية للاستثمارات الصناعية (دسر)، وشركة أرامكو السعودية وشركة هيونداي للصناعات الثقيلة (HHI) اتفاقية تنشأ بموجبها مشروعاً مشتركاً لتصنيع محطات الطاقة البحرية والكهربائية الثنائية ورباعية الأشواط والمضخات البحرية، وذلك في منشأة صناعية يكون مقرها مدينة رأس الخير الصناعية بالمنطقة الشرقية.

وسيقوم المشروع المشترك، والذي يعتبر أول منشأة لتصنيع المحركات البحرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بتصنيع المحركات والمضخات البحرية التي تشغل السفن والمعدات البحرية المساعدة والمولدات الكهربائية وأنظمة الدفع. كما سيتم استخدام محركاتها المنتجة في دفع السفن التجارية وتوليد الطاقة الكهربائية وكمضخات لزيت الشحن وفي منصات الحفر البحري.

وستستفيد المنشأة من الموقع الجغرافي الاستراتيجي للمملكة على مفترق طرق التجارة الدولية بين القارات الثلاث، مما يمثل خطوة أخرى في سبيل تعزيز مكانة المملكة كمركز لوجستي إقليمي فريد للتجارة البحرية العالمية.

حضر حفل التوقيع المشترك كل من الدكتور رائد الريس، الرئيس التنفيذي لدسر والمهندس أمين الناصر رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، والسيد محمد العساف، نائب الرئيس لتطوير الأعمال، والسيد كي دونج لي، نائب الرئيس التنفيذي الأول لشركة هيونداي للصناعات الثقيلة.

وعلق الدكتور الريس في هذه المناسبة قائلاً: "تمثل هذه الشراكة التزاماً منا بتمكين ودعم نمو القطاع الخاص المحلي من خلال إطلاق الإمكانات الاستثمارية واستقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة." وأضاف: "يشكل هذا التحالف أولى مشاريعنا المشتركة مع منظمتين لهما ثقلهما على الصعيد العالمي، ونتطلع إلى مزيد من التعاون مع شركائنا ومساهمينا لضمان استمرارنا في دعم الصناعات الوطنية تماشياً مع رؤية المملكة م٢٠٣٠."

واختتم بالقول: "من المتوقع أن يخلق المشروع أكثر من ٧٢٠ وظيفة، وسيشجع نقل المعرفة والدراية الصناعية إلى المملكة العربية السعودية. استثمارنا في هذه المشاريع يعكس سعينا الجاد لدعم مبادرات تنويع الاقتصاد المحلي من خلال انشاء ودعم سلاسل التوريد الصناعية المستدامة التي تلبي الطلب المحلي والإقليمي لسنوات مقبلة."

يعد هذا المشروع هو الأول من نوعه في المنطقة، وتمتلك أرامكو السعودية منه ما نسبته ٥‎٥‎%، في حين تمتلك دسر ١٥‎%، وهيونداي للصناعات الثقيلة النسبة الباقية التي تبلغ ٣٠%، وسيكون المشروع هو المورد الرئيسي للعديد من الصناعات البحرية المحلية و العالمية.

CONTINUE READING

Dussur Appoints Dr. Raed Nasser AlRayes Chief Executive Officer

Riyadh – April 8, 2019: Dussur, a strategic joint venture of the Public Investment Fund (PIF), Saudi Aramco and SABIC, announced today the appointment of Dr. Raed AlRayes as its new Chief Executive Officer with effect from April 1st, 2019.

Dr. AlRayes has a proven track record of accomplishments in different professional capacities spanning nearly 20 years - with successful contributions across several fields including investment banking and direct investment. He has played a key role in many financial institutions where he held leadership positions, and he has made significant contributions through board positions in numerous companies. Additionally, he has served as a member in several executive and advisory committees for leading public and private institutions that operates in several sectors, including energy, industry and services sector.

“We are confident of the ability of Dr. Raed to be instrumental in implementing the company’s strategy to open up new industrial sectors that will be of great importance to realizing the goals of Vision 2030, most notably those of job creation and economic diversification,” said Mr. Mohammed Abunayyan, Chairman of the Board of Directors of Dussur. “This appointment comes after the successful completion of the company establishment phase led by Engineer Rasheed Al-Shubaili.” continued Abunayyan.

On his appointment, Dr. AlRayes said, “I am grateful for the confidence bestowed upon me by Board and being selected to lead Dussur. I will be working along with my colleagues to continue the journey that was started by Engineer Rasheed Al-Shubaili; together we will build up upon successes that were achieved in order to reach the aspirations of the company’s shareholders and Board of Directors, and cement the company’s position as a catalyst of achieving the Kingdom’s Vison 2030 through the establishment of valuable partnerships with leading global players.” Dr Raed has held several leading positions in major companies in the Kingdom of Saudi Arabia, including the Deputy Chief Executive Officer and Head of Investment Banking at Al Rajhi Capital. He then served as CEO and General Manager of Arab Petroleum Investments Company (APICORP) in early 2014. Following that, he was appointed as an advisor to the Minister of Energy, Industry and Mineral Resources from May 2017, until he joined Dussur. Dr. AlRayes earned his PhD in Management and a Postgraduate Diploma in Management & Business Research Methods, as well as a Masters’ Degree in Business Administration from the University of Bradford in the UK. He acquired his Bachelors’ Degree with honors in Islamic Economics from Al-Imam Muhammad Ibn Saud University.

CONTINUE READING

تعيين الدكتور رائد بن ناصر الريس رئيساً تنفيذياً ل دسـر

الرياض، ٨ أبريل ٢٠١٩: أعلنت الشركة السعودية للاستثمارات الصناعية (دسر)، وهي مشروع مشترك بين صندوق الاستثمارات العامة وأرامكو السعودية وسابك،عن تعيين الدكتور رائد بن ناصر الريس رئيساً تنفيذياً لها و ذلك اعتباراً من ١ ابريل م٢٠١٩.

يعد د. رائد الريس من الكوادر الوطنية التي تتمتع بسيرة مهنية متميزة وخبرة واسعة تمتد لنحو عشرين عاماً، شملت عدة مجالات منها المصرفية الاستثمارية والاستثمارات المباشرة. كما يملك د. رائد سجلاً حافلاً من الإنجازات أكد من خلاله قدرته على وضع بصمة واضحة في العديد من المؤسسات المالية التي تولى فيها مناصب قيادية. كما أن له إسهامات كبيرة من خلال مشاركاته المتعددة والمتنوعة في مجالس ادارات العديد من الشركات وعدد كبير من اللجان التنفيذية والاستشارية لمؤسسات رائدة في القطاعين العام والخاص تعمل في مجالات أساسية كالطاقة والصناعة والخدمات.

وفي هذه المناسبة، قال الأستاذ محمد بن عبد الله أبونيان، رئيس مجلس إدارة (دســر): كلنا ثقة في قدرة د. رائد على قيادة دسر بفاعلية لتنفيذ استراتيجية الشركة الهادفة لفتح آفاق قطاعات صناعية جديدة تساهم في تحقيق أهداف رؤية المملكة م٢٠٣٠ من خلق للوظائف وتنويع لمصادر الدخل، وذلك بعد نجاح مرحلة التأسيس والبناء التي قادها بنجاح المهندس رشيد الشبيلي خلال فترة عمله مع الشركة.

وبدوره، قال الدكتور رائد: أعتز بثقة المجلس باختياري لقيادة ’ دسر ‘وسأعمل جاهداً أنا وزملائي لمواصلة المسيرة التي بدأها زميلي المهندس رشيد الشبيلي، والبناء على ما تحقق من نجاحات، بهدف تحقيق تطلعات مجلس الادارة والملاك من الشركة، ووضع الشركة في المكانة التي تستحقها على خارطة الاستثمار في المملكة كواحدة من أبرز الجهات الداعمة لتحقيق رؤية المملكة م٢٠٣٠، وذلك عبر إبرام وتفعيل شراكات قيّمة ومثمرة مع جهات عالمية رائدة.

خلال مسيرته المهنية شغل د. رائد عدة مناصب قيادية في شركات كبرى بالمملكة العربية السعودية منها نائب الرئيس التنفيذي ورئيس المصرفية الاستثمارية في الراجحي المالية، والتي انتقل منها لتولي منصب الرئيس التنفيذي والمدير العام للشركة العربية للاستثمارات البترولية (ابيكورب) مطلع عام ٢٠١٤م، وذلك قبل عمله مستشارا لمعالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية بداية من شهر مايو م٢٠١٧ وحتى التحاقه بشركة دسر. يحمل الدكتور رائد بن ناصر الريس درجة الدكتوراه، والدبلوم العالي في مناهج وطرق البحث، وماجستير إدارة الأعمال من جامعة برادفورد في المملكة المتحدة. كما يحمل شهادة البكالوريوس في الاقتصاد الإسلامي مع مرتبة الشرف من جامعة الإمام محمد بن سعود.

CONTINUE READING

Dussur continues to drive further realization of the Kingdom’s industrialization vision

Dussur, the Saudi Arabian Industrial Investments Company, has continued its industrialization push by signing MoUs with leading regional and international institutions in the Automotive, Chemicals and Industrial Metals sectors. HRH Crown Prince Mohammed bin Salman, Deputy Prime Minister and Minister of Defense, attended the launch event of the National Industrial Development and Logistics Program (NIDLP) in Riyadh, where these investment plans were announced.

The MoUs have an important link to the company’s mission to bring strategic industries to Saudi Arabia’s domestic market and support the Kingdom’s industrialization journey.  Dussur aims to invest in the creation of an Automotive Complex locally and have also outlined plans for a new venture in partnership with SABIC, under the umbrella of its national initiative ‘Nusaned’, to distribute liquid chemical products to the small and medium enterprises (SME) sector. Additionally, Dussur unveiled plans to invest in the Industrial Metals sector, producing aluminum for the aerospace industry. These plans highlight Dussur’s commitment to playing a key role in creating and establishing a thriving local industry and create skilled jobs for the local workforce.

Rasheed Al Shubaili, Dussur’s CEO said “These are significant milestones in Dussur’s journey. The deals that we are pursuing are not only vital to our strategy of unlocking sectors through our investments but will also help stimulate private sector and SME industrial investment activities more broadly.

Dussur’s mission to accelerate industrial development in Saudi Arabia is supported by government programs, such as NIDLP, to increase both the competitiveness of the sectors and private sector participation in these areas.”

Al Shubaili added, “Government and private sector partners are seamlessly working together to develop local industry and create a thriving investment ecosystem. We are grateful for the backing of our shareholders Saudi Aramco, Sabic and the Public Investment Fund, as well as the support from the Ministry of Energy, NIDLP, the Saudi Industrial Fund and the NICDP (Industrial Clusters). The climate of collaboration, with the shared goal of establishing an effective domestic industrial sector, has led us to this point.”

Dussur’s primary role is to advance industrialization and diversification away from oil through the creation of profitable companies, acting as a key catalyst for localization within the country’s Vision 2030 framework.

CONTINUE READING

دسر تواصل الاستثمار في التنمية الصناعية بالمملكة

في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها الشركة العربية السعودية للاستثمارات الصناعية «دسر» لتنمية قطاع الصناعة في المملكة، أعلنت دسر عن توقيعها عدداً من مذكرات التفاهم مع مجموعة من أهم الشركات الرائدة على مستوى المنطقة والعالم في قطاعات صناعة السيارات والكيماويات التحويلية والمعادن الصناعية. وأعلنت الشركة عن خططها الاستثمارية الجديدة خلال حفل إطلاق «برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية» والذي عقد في الرياض بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

 

وتمثل مذكرات التفاهم محطة متقدمة في طريق تحقيق مهمة «دسر» نحو المساهمة في تطوير قطاعات صناعية استراتيجية للمملكة بالتعاون مع الشركات الصناعية العالمية. تشمل مذكرات التفاهم مجموعة من الاستثمارات الكبرى في المملكة، على رأسها الاستثمار في سلاسل الإمداد لصناعة المركبات وصيانتها و قطع الغيار الصناعية. كما تشمل مذكرات التفاهم تحديد الخطوط العريضة لإطلاق مشروع لتوفير المنتجات الكيماوية السائلة لقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وذلك بالشراكة مع (سابك) تحت مظلة مبادرتها الوطنية نُساند، لإنشاء منصة تعبئة وتوزيع تخدم احتياج السوق السعودي والإقليمي من هذه المنتجات. وكشفت مذكرات التفاهم أيضاً عن خطط «دسر» للاستثمار في شركة صناعية متخصصة لإنتاج الألومنيوم المستخدم في صناعة الطائرات والسيارات. وتؤكد هذه الخطط من جديد على التزام دسر بلعب دور ريادي في إنشاء قطاع صناعي محلي مزدهر وتنميته، وخلق فرص عمل متقدمة للمواهب المحلية الماهرة.

وقال المهندس رشيد الشبيلي، الرئيس التنفيذي لشركة دسر «نشهد اليوم إنجازاً مهماً في مسيرة دسر، فمذكرات التفاهم التي تم توقيعها تمثل ركائز أساسية لتحقيق استراتيجيتنا للنهوض بمختلف القطاعات الصناعية من خلال الاستثمار المشترك بها، فضلاً عن أنها عامل محوري في تحفيز نشاطات الاستثمار الصناعي للقطاع الخاص والشركات الصغيرة والمتوسطة بصورة أوسع. وأؤكد أن مهمة دسر الرامية إلى تسريع التنمية الصناعية في المملكة يدعمها مساهمونا، صندوق الاستثمارات العامة وأرامكو السعودية وسابك، والذين يعتبرون جزءاً لا يتجزأ من مسيرة التصنيع بالمملكة. كما أن جهودنا تتم بتنسيق مشترك مع الجهات والبرامج الحكومية الداعمة، ومنها وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية وبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية وبرنامج التجمعات الصناعية والصندوق الصناعي السعودي وهيئة تنمية الصادرات السعودية، بما يؤدي في المحصلة إلى تعزيز القدرة التنافسية للقطاعات الصناعية في المملكة وتعميق مشاركة القطاع الخاص فيها».

وأضاف الشبيلي «تتضافر جهود الجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص معاً لتنمية الصناعة الوطنية وإنشاء مناخ محفز للاستثمار، وأدى هذا التعاون لتحقيق هدفنا المشترك في خلق قطاع صناعي وطني واعد ونشط».

ويتمثل دور «دسر» الأساسي في أن تساهم في تعزيز التنوع الاقتصادي بعيداً عن قطاع النفط من خلال إنشاء الشركات الرابحة في قطاعات صناعية محددة ذات أهمية استراتيجية، بما يشكل حافزاً رئيساً لتوطين الصناعة وخلق الوظائف في إطار رؤية ٢٠٣٠م للمملكة العربية السعودية.

CONTINUE READING